منتديات القاضي عياض

التعليمية والثقافية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 سجون الصمت....[خاطرة]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dimahanan
عضو مهم
عضو مهم
avatar

عدد الرسائل : 33
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 14/09/2006

مُساهمةموضوع: سجون الصمت....[خاطرة]   السبت نوفمبر 17, 2007 10:38 am

@ سجون الصمت....[خاطرة]
لعبة من لعب الدنيا, حتمت على بني البشر أن يختاروا, إما مجاذيف الخوض في رؤى الناس بلغة الكلام وتقاذف الجمل من لسان لآخر, أو الصمت والإنزواء في أركان المستمعين, بمعنى أوضح سجون الصمت....لكن ياترى هل الصمت سجن؟ وإذا كان كذلك فماذا نقول عن ضده الكلام؟؟..., من الواضح أن اللعب في تجربة المتناقضات لعب له قواعد, انبنت عليها أفكار البشرية منذ الأزل, غير أني في أسطري هاته سأكتب بارتجالية, لأني لا أملك قواعد اللعب, ولكن على الأقل ستكون تجربة ممتعة. قيل فيما مضى الصمت حكمة, ثم جائت دساتير الطب النفسي لتقول أنه نقمة, وأن صاحبه يعاني مرضا نفسيا, وحسب تحليلات بعض النفسانيين الأوائل, يعد الصامت أوالساكت, المنزوي في قمامة الإنغلاق على الذات مريضا, طبعا هذا ليس أكيد بالنسبة للكل, فقد نجد من يفضل الإبتعاد عن المجتمع رغم أنه سليم ومعافا, وقد نجد من اضطره المجتمع إلى الإبتعاد والإكتئاب, لماذا المجتمع؟؟؟, المجتمع هو دائرة الصراع التي يعيش فيها البشري مهما كانت سلطته, فالإنسان اجتماعي بطبعه, غير أن حضيرة الإجتماعيين رسخت لفكرة البقاء للأقوى حتى يضمن الحياة هو الآخر فهناك الأقوى منه....
أما المتفتحين أوالحضاريين الإجتماعيين بلغة الثقافة الممهدة على الطرق المزيفة, فالكلام عندهم أصبح فنا, خطابا, لاأخفي أنه وسيلة إتصال وتواصل, خاطب بواسطته أشهر وأبهر الخطاب من الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم إلى حركات التحرير والمقاومة أمثال مصطفى كامل, لكنه لايتجاوز أن يبقى مجد تفنن في تقنيات الكلام, من ألفاظ, كلمات ومعاني, فتبقى الحقيقة المسلم بها, أن الكلام ميزة يتميز بها الجنس البشري عن غيره ..... غير أن هذا الجنس لم يترك الكلام وسيلة إتصال وتواصل خالصة, من أجل فهم الآخرين من بني جلدته, بل اجتهد من أجل إخراج أحسن الألفاظ النابية أو ما يعرف بـ: اللعب بالمتساقطات من الكلم, وما أكثر ذلك في مجتمعاتنا خاصة العربية منها, من نميمة وغيبة...كلام ساقط بالآلاف في كل مكان....وتبقى الفكرة من سجون الصمت, إعطاء نظرة تقاربية لاتشاركية بين المتناقضات, فهو موضوع صامت أصلا, وإذا تحدث لامجال لإغلاقه, فالتراشق بالمعنى ونقيضه, سيف ذوحدين يضرب بوجهه, ويقطع بظهره......
خلاصة القول هي أن سجون الصمت, سجون بلا قضبان ولاسجان, قضبانه هي الإنزواء والإبتعاد, فهو أفضل في هذا الزمان, رغم أنه قاس, إلا أن اللعب بالكلمة رصاص بلا نار, مجرد طلقة في الظلام, لكن رغم أني في صف الصامت إلا أن لي نظرة خاصة حول التعبيرأي الكلام, طرقه متعددة فليس الكلام هو التعبير بلغة النطق والنواطق وحسب, وإنما الكلام أشكال وألوان من التعبير, ومن بين هاته الأشكال ما أفضله أنا, التعبير بلغة القلم, اللعب بالمرادفات, بالجمل, بالمعاني, اللعب بالذات بأوتار الحياة, شكل فيه راحة على الأقل تكون عندك حرية كبيرة في التعبير والتفكير, وأيضا عامل الوقت الذي يترك لك الصلاحية التامة لتحديده, عكس التعبير بالكلام المباشر, فهو يأتي مرة واحدة, لاتدري فيه الصواب من الخطأ, فالكلمة من تلك الأربع التي لاتعود,فأدنى خطأ في التعبير السريع المباشر, يؤدي بصاحبه إلى ما لا تحمد عقباه....
رغم كل هذا أبقى في صف المسجون خلف صمته, أبقى من المؤيدين لفكرة الإبتعاد عن المجتمع, فلربما تصبح سجون الصمت, دواءا, وعلاجا لكثير من معطوبي العواطف, فتحية لك سجون الصمت.
عبد الحميد/المملكة المغربية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سجون الصمت....[خاطرة]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القاضي عياض :: منتدى الشعر-
انتقل الى: